كثيرون هم من يريدون أن يصبح أبناؤهم نجوم فى كرة القدم، فهى الرياضة الأكثر شعبية فى العالم، التى تعطى لمن يمارسها شهرة واسعة للغاية، فضلا عما تدره عليه من أموال تجعله من الأثرياء، إلا أن ما فكر فيه المدرب النرويجى المغمور أولى فيدار توفتيسوند كان غريباً بعض الشىء عن هذه الأهداف.
المدرب العجوز فكر فى الحصول على الحيوانات المنوية الخاصة بالنجمين كريستيانو رونالدو وزلاتان إبراهيموفيتش، لمنحها لصديقات لاعبيه، وجعلهن يحملن بها، من أجل ولادة لاعبين متميزين وتكوين فريق الأحلام فى خلال 20 عاماً، ولكن صحيفة "ماركا" الإسبانية، ردت عليه بتقرير ساخر، وتساءلت عما سيحدث إذا لم تنجح تلك الفكرة، وحدث العكس، أو إذا قام بجمع هذه الحيوانات من عدد كبير من اللاعبين، فكيف سيكون شكل الجيل القادم؟.
حارس مرمى مثل تير شتيجن فى هذه اللقطة
لاعب يضرب منافسه بدلاً من الكرة مثل بيب فى هذه اللقطة
لا يستطيع أن يركض بشكل طبيعى مثل جرافيسين
قد لا يستطيع استكمال لمحة مهارية مثل درينتى بهذا الشكل
 photo sperm 4_zps5miw4ehh.gif
وقد يكون انتهازياً مثل أربيلوا
 photo sperm 5_zpsrexrjsvw.gif
لاعب فى سرعة مارك بارترا فى هذا المشهد
 photo sperm 6_zpststmgjjh.gif
أو يسدد كرة فى السماء مثل راموس فى هذه اللقطة