تنطلق، اليوم الخميس، القمة السعودية ـ التركية المرتقبة، في الرياض، حيث يبحث الملك سلمان بن عبدالعزيز مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قضايا المنطقة الراهنة وسبل تعزيز التعاون السياسي والأمني والاقتصادي بين البلدين.
كما تستضيف الرياض اليوم الاجتماع الوزاري الخليجي التركي الذي سيركز على بحث التطورات في المنطقة، خصوصاً في الملف السوري والعراقي، لتعزيز التعاون والقضايا السياسية الراهنة.
ووصف الأمين العام لمجلس التعاون، عبداللطيف الزياني، الاجتماع المرتقب بأنه “يأتي في إطار الحوار الاستراتيجي القائم بين الجانبين”، وأنه “سيبحث في سبل تعزيز علاقات التعاون المشترك ومناقشة تطورات الأوضاع الأمنية والسياسية في المنطقة”.
الاجتماع سيكون على مستوى وزراء خارجية مجلس التعاون، ووزير الخارجية التركي مولود أوغلو.