تعهد المرشح الجمهوري لخوض الانتخابات الرئاسية الأمريكية، دونالد ترامب، أمس الأربعاء، بأن يعيد العلاقات مع كوبا إلى ما كانت عليه قبل قيام الرئيس باراك أوباما باستئنافها.
وكتب “ترامب” مغردا على صفحته على موقع “تويتر” للتواصل الاجتماعي، “إن شعب كوبا ناضل لفترة طويلة، سوف ألغي قرارات أوباما التنفيذية وتنازلاته لكوبا حتى يتم استعادة الحريات”.
يذكر أن ترامب ألمح في وقت سابق إلى إنه سوف يستخدم إجراء تنفيذيا خاصة به بشأن كوبا، وقال: إنه سوف يلغي الإجراءات التي اتخذها أوباما “ما لم يلب نظام كاسترو مطالبنا”.
وخفف أوباما بصورة متزايدة من حظر مفروض منذ عقود على التجارة والسفر مع الجزيرة الشيوعية، بعد أن أعاد البلدان فتح سفارتيهما في عاصمة كل منهما.
وبدأ أوباما ونظيره الكوبي راؤول كاسترو استعادة العلاقات بين بلديهما أواخر عام 2014، ولكن لا يزال هناك حظر تجاري لا يمكن رفعه إلا بعد موافقة الكونجرس الأمريكي.