يستمر نادى ريال مدريد الإسبانى في محاولاته ساعيا للحفاظ على نجوم الفريق الملكي من خلال تجديد عقودهم لفترات طويلة والذى كان أولهم النجم الألمانى تونى كروس الذى أعلن عن تجديد عقده حتى 2022 .

وطبقا لما نشرته صحيفة "كواترو" الإسبانية أن النجم البرتغالى كريستيانو رونالدو سيكون الخطوة الجديدة لريال مدريد فى تجديد عقود لاعبيه من خلال تمديد عقده حتى عام 2021، مقابل راتب يصل لـ 23 مليون يورو فى الموسم مما يعني أن الساعة الواحدة للنجم البرتغالى فى عقده الجديد سوف تصل إلى 63 ألف يورو.

أضافت الصحيفة أن هذه الخطوة تأتى من مسئولى النادى الملكى للحفاظ على لاعبيه فى ظل إيقاف النادى من قبل الفيفا عن إجراء أى تعاقدات جديدة حتى يناير 2018.