قال الدكتور محمد وسام، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، إن الزكاة لا تحل لغنى ولا لشخص يستطيع العمل وكسب المال.

وأضاف وسام، فى لقائه على إحدى الفضائيات، أن آل البيت لما أرادوا أخذ جزء من الزكاة فى عهد النبى فرد عليهم قائلا: "إن لكم فى خمس الخمس ما يغنيكم"، أى أن لهم جزء مخصص من الغنائم إكراما لرسول الله وكان ذلك ساريا فى صدر الإسلام وبعد ذلك انقطع هذا الحق حتى أفتى العلماء بجواز أن يعطى آل البيت من الزكاة فى مختلف المذاهب الأربعة.