أثار مهرجان مصارعة الثيران الذي أقامه بعض القرويين الإسبان، غضب المدافعين عن حقوق الحيوان لما احتواه المهرجان الإسباني التقليدي من مشاهد عنف وتعذيب بحق مجموعة من الثيران.

وعلى خلاف مصارعة الثيران التقليدية، فإن المهرجان الذي أقامه بعض القرويين ونشره موقع "ديلي ميل" لم يكن بين الثيران وبعضها البعض، ولكن كان بين مجموعة من الثيران وسيارات ودراجات نارية يركبها القرويون لاستفزاز الثيران للارتطام بها.

وظهر في الفيديو الذي نشره الموقع البريطاني، القرويون وهم يستفذون الثيران، ما يدفع الثيران للهجوم على السيارات والارتطام بها ما يؤدي

إلى إصابات بالغة في رءوسها، بجانب القيام بإلقاء الحجارة ووغذ الثيران بأسهم حادة، وبعد استسلام الثور من الإرهاق وكثرة الإصابات يتم إطلاق النار عليه لقتله ثم نقله على جرار لدفنه.