شهد اللواء مجدي حجازي محافظ أسوان الاحتفال بالذكري الـ 43 لانتصارات أكتوبر والذي نظمه مكتب شئون القبائل بحضور اللواء مجدى موسى مدير أمن أسوان والعميد أشرف ماهر قائد قطاع أسوان العسكرى وأعضاء مجلس النواب، بمشاركة واسعة من قيادات وعواقل وأجاويد وأبناء القبائل الأسوانية ، بجانب لفيف من القيادات العسكرية والأمنية والدينية والحزبية والتنفيذية .

وأكد اللواء مجدى حجازى فى كلمته، أن انتصار أكتوبر يجب أن يكون درسًا وعلامةً ونبراسًا لشبابنا وأبنائنا بمواصلة العطاء والتضحية وبذل أقصى جهده لخدمة الوطن وهذا يتطلب منا جميعًا بأن نتعاون ونتكاتف لتعريف شبابنا بعظم التحديات الحالية لأننا نواجه حربًا أكثر شراسة من حرب أكتوبر التى حدثت وسط التفاف الشعب حول جيشه كما كانت مصر تواجه عدوًا واحد فقط ومعروف عنه مسبقًا استعدادته القتالية وتجهيزاته ومعداته وجبهة القتال .

ولفت إلى أنه خلال الفترة الحالية نواجه حربًا متعددة الجبهات سواء إقتصاديًا أو إعلاميًا أو نفسيًا مع تركيز أعدائنا على نشر الشائعات والتضليل والتشكيك على الصعيدين الداخلى والخارجى، بالإضافة إلى نشر الفوضى وزعزعة قيم الولاء والإنتماء لدى هذا الجيل بإستثماره لمواقع التواصل الإجتماعى والسموات المفتوحة للقنوات الفضائية .

وطالب مجدى حجازى من قوى المجتمع المختلفة بتوعية الشباب وإتاحة الفرصة له لممارسة حقوقه فى الأنشطة الهادفة ولذا تم إعطاء توجيهات للمسئولين بفتح النوادى الصيفية بالمدارس مع تفعيل دور مراكز الشباب والقصور والأندية الثقافية، وهو الذى يحتاج فى الوقت نفسه لمساندة أكثر فاعلية للإهتمام بالنشء والشباب من كافة قوى المجتمع لحماية أبنائنا من الإحباط والإهمال والإرتكان للأفكار الهدامة والتعصب والجهل .

وأكد أن المسئولية الاجتماعية تحتم علينا جميعًا حماية هذا الشباب باستغلال طاقاته وإبداعاته لصالحه وصالح مجتمعه ليكون جاهزًا لتسلم راية الوطن مرفوعة خفاقة ويستكمل بطولات وأمجاد آبائه وأجداده الذين كتبوا قصص كفاح بعزيمة وإصرار لحماية وصون مقدرات هذا الوطن بإعتبار ذلك واجبًا مقدسًا .