يسعى محمد بدران الرئيس التنفيذي للشركة الدولية لمشروعات التصنيع الغذائي “بيتي” المصرية التابعة للمراعي السعودية، إلى زيادة صادرات شركته إلى ما بين 20 و30 % من حجم الإنتاج فى غضون 18 شهرا، مع زيادة مبيعاتها هذا العام إلى حوالى 2.5 مليار جنيه (281.5 مليون دولار) صعودا من 1.8 مليار في 2015 ، على أن تزيد لأكثر من 3 مليارات جنيه في 2017 .
وأضاف بدران في مقابلة مع رويترز ليل الثلاثاء “مع زيادة طاقتنا الإنتاجية في المصنع الحالي ومع بدء الإنتاج من مصنع العصائر الجديد نهاية العام المقبل نستهدف زيادة صادراتنا من 10 % حاليا إلى ما بين 20 و30 % خلال 18 شهرا لتوفير احتياجاتنا من العملة الصعبة”.
وتستورد بيتي -التي استحوذت المراعي السعودية وشركة بيبسيكو عليها في عام 2009 مقابل 115 مليون دولار- نحو 40 % من احتياجاتها وهي أساسا العبوات من مجموعة العبيكان السعودية، بالإضافة إلى المركزات.
وقال بدران : “كل الصناعات متأثرة بشح توافر الدولار وليس بسعره لأن لو كان الدولار متوفرا وكان السعر الرسمي مثلا 13 جنيها كل الشركات ستحسب ربحيتها على هذا السعر، لكن المشكلة في عدم توفره ولذلك يواجه المنتجون والمستوردون في مصر مصاعب في تدبير احتياجاتهم من العملة الصعبة في ضوء تراجع موارد البلاد من الدولار مع هبوط عدد السائحين وانخفاض إيرادات قناة السويس وتحويلات العاملين في الخارج”.