خالد فتح الله: 90% من منتجاتنا مستوردة من الخارج

قال خالد فتح الله، رئيس مجلس إدارة مجموعة فتح الله، إن كميات السكر التي تحصل عليها المجموعة من الشركة القابضة يتم بيعها خلال ساعات بسعر 5 جنيهات للكيلوجرام.

وأوضح «فتح الله»، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي أحمد موسي ببرنامج «على مسئوليتي» المذاع على قناة «صدى البلد»، أن سعر كيلو السكر الحر يصل ثمنه إلى 9 جنيهات ونصف، مشيرًا إلى أنهم لا يسعون إلي المكسب خاصة خلال الفترة الحالية.

وأشار رئيس مجلس إدارة مجموعة فتح الله، إلى أن أزمة نقص السكر ليست وليدة اللحظة ولكنها بدأت منذ شهرين، عندما ارتفع السعر العالمي للسكر، والدولة وضعت رسومًا على السكر المستورد؛ بناءً من طلب الشركات المحلية بأن لديها مخزونًا كبيرًا في مصانعها.

وشدد على أن ارتفاع أسعار السكر العالمية وفرض الرسوم على السكر المستورد أدى إلى ارتفاع سعر المحلي، مشيرًا إلى أنه يجب رفع مستوى المنتج المصري لينافس المستورد؛ لأنه لا يوجد منزل في مصر يستغنى أو لا يستهك السلع الأساسية وعلى رأسها السكر.

وأوضح أنه تم الاتفاق مع الجهات الرقابية ببيع الكيلو السكر بـ 5 جنيهات، مضيفًا أن زيادة سعر الدولار السبب الرئيسي لزيادة الأسعار في مصر، والمواطنون يفاجأون كل يوم بأشياء جديدة تحدث، وعلى المسئولين توضيح حقيقة ما يحدث.

ونوه إلى أن هناك مصانع اتخذت قرار الإغلاق؛ لأنها لم تستطع توفير منتجاتها بسبب زيادة الأسعار والدولار، لافتا إلى أن الدولار أصبح سلعة، والمواطنون أصبحوا يحولون أموالهم من جنيهات إلى دولارات ويخزنوها في المنازل، والموضوع ليس لها بتجار العملة اوالصرافة كما يعتقد البعض.

وتابع: أن 90% من منتجاتنا مستوردة من الخارج، والدولة مغلقة ضد الاستثمار والمستثمرين المحليين، وجميع المستثمرين المحليين يعانون، ولابد من فتح الدولة للاستثمار السريع، مؤكدا أننا لابد ان نكون صادقين مع أنفسنا ونعالج المشاكل والمعوقات التى تواجه الاستثمار بكل صراحة، قائلا «الاستثمار أهم من السياحة الآن».

أضف تعليق