قال رجل الأعمال صلاح دياب، "لو جبتو آدم سميث عالم الاقتصاد الإسكتلندي، علشان يتولى وزارة الاستثمار في مصر، مش هيقدر يعمل حاجة".

وأضاف "دياب" خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "كل يوم" على قناة " ON E"، مساء أمس الأربعاء، متسائلاً: "أنا كمستثمر أدخل مصر إزاي وأنا الدولار مش عارف بكرة بكام؟ أنا لو قولت بسم الله الرحمن الرحيم هبدأ الاستثمار، هخسر ربع رأس مالي علشان الدولار"، مشددًا على ضرورة الإسراع في حل أزمة الدولار، ووضع قوانين ضريبية ثابتة".

وتابع: "عشان استثمر بنتخب البلد اللي هحط فيها فلوسي، وأنا شخصيًا لو مسكت وزارة الاستثمار لن أنجح لأن العملية مرتبطة بأوضاع صعبة"، لافتًا إلى أن مصر في حاجة إلى "شخصيات سوبر" ليتولوا الوزرات، مضيفًا: "كل الشخصيات السوبر اللى عرفناهم هربانين من أحكام ظلم برة مصر، وممنوع التعامل معاها، إحنا دلوقتي بناخد الشخصيات نمرة 2 ونمرة 3 أو الرديف بتاع السوبر، وأنا في أزمة ومحتاج شخصيات الصف الأول".

واستطرد: "محتاج يوسف بطرس وزير المالية الأسبق، ومحتاج رشيد محمد رشيد وزير الصناعة الأسبق، و محمود محيي الدين وزير الاستثمار الأسبق، لأن الوضع دلوقتي مش متحمل إنى أجيب أنصاف الشخصيات وأنصاف الخبرات".