استعرض وزير البترول والثروة المعدنية المهندس طارق الملا، مع الرئيس التنفيذي للاستكشاف والإنتاج بشركة "شل" العالمية أندي براون، سبل دعم وتعزيز فرص الاستثمار المتاحة في مجالات البحث والاستكشاف وإنتاج البترول والغاز، والموقف التنفيذي للمشروعات التي تقوم بها "شل" حاليًا في مصر.

وأشار الوزير - خلال لقائه أمس الأربعاء، بأندي براون الذي يجري حاليًا زيارة للقاهرة - إلى أن شركة "شل" تعد من الشركات الكبرى التي لها باع طويل في مجالات البحث والاستكشاف عن البترول والغاز، ويمتد عملها في مصر منذ فترات طويلة حققت خلالها الكثير من النجاحات والاكتشافات.

وأوضح أن "شل" قامت بزيادة استثماراتها خلال العام المالي الماضي بنسبة 15% على المخطط لتصل إلى حوالي 450 مليون دولار، وذلك في مناطق امتيازها بمنطقة الصحراء الغربية، بالإضافة إلى استحواذها مؤخرًا على أصول شركة "بي جي" الإنجليزية بمنطقة البحر المتوسط، وهو ما يؤكد بصورة جلية التزام الشركة العالمية ورغبتها القوية في زيادة استثماراتها في مصر، فضلًا عن نشاطها المتميز في مجال البحث والاستكشاف وإنتاج الغاز الصخري لأول مرة في مصر بمنطقة الصحراء الغربية.

من جانبه، أكد أندي براون أن فرص الاستثمار في السوق المصرية ما زالت واعدة، خاصة بعد الاكتشافات الغازية التي تم تحقيقها مؤخرًا سواء في منطقة البحر المتوسط أو في منطقة الصحراء الغربية، فضلًا عن موقعها المتميز بين الدول المنتجة والمستهلكة للبترول والغاز، وتوافر البنية الأساسية للبترول والغاز.