إنجي أنور للإعلاميين: "تريثوا حتى لا نخسر السعودية".. فيديو

دعت الإعلامية إنجى أنور، حلقة من برنامجها "مساء القاهرة" المذاع على فضائية "تن"، الإعلام المصري والسعودي إلى التريث في تناول أي خلاف قد ينشأ بين السعودية ومصر، وادراك أن هناك من يتربصون بنا، ويسعون إلى توسعة الفجوة التي قد تنتج عن خلاف بسيط بين الدولتين في وجهات النظر، وإدراك أن مصر والسعودية دولتان مستنهدفتان، وان امريكا وغيرها تسعى دائما الى تفتيت تلك الكتلتين.

وطالبت انور، إعلام الدولتين بترك الدبلوماسية الرسمية بين الدولتين تعالج ما ينتج من اختلاف في وجهات النظر والتوقف عن المزايدة من الجانبين التي تأخذنا الى التطرف في الرأي وعدم تمكين العقل في معالجة الأمور، منوهة إلى ضرورة تجنيب العواطف وقراءة الواقع والاحتكام الى العقل، داعية جميع الاعلاميين بالبلدين الشقيقين أن يتخذوا القرار برأب الصدع الذي قد يحدث حتى لو كان من الدبلوماسيين.

ودعت جميع الاعلاميين والساسة ومن تقودهم العواطف إلى ضرورة تذكر موقف المملكة الداعم من ثورة 30 يونيو المصرية التي أطاحت بالإخوان، وتذكر موقف خادم الحرمين الراحل الملك عبد الله بن عبد العزيز من مصر في أزمتها.

ولفتت أنور، إلى تذكر مقولة السيسي "مسافة السكة"، وتذكر موقف مصر من قانون جاستا الذي يهد المملكة.

واختتمت: "ايها الزملاء الإعلاميون ايها الساسة أيها المصريون ايها السعوديون اقطعوا الطريق على كل من يحاول العبث بالعلاقات المصرية السعودية فما يحدث حولنا يهددنا جميعا ولا خلاص منه الا بتماسك الدولتين".

أضف تعليق