قال المهندس موسى مصطفى موسى، المنسق العام للمجلس المصرى للمحليات، إن العلاقات المصرية السعودية تاريخية ولن يستطيع أحد أن يعكر صفوها.

وأضاف موسى، فى بيان صحفى له، أن الاختلاف فى المواقف السياسية لا يعنى أبدا أن هناك خلافًا.

وحذر المنسق العام للمجلس المصرى للمحليات، من بعض المنابر الإعلامية التى تحاول استغلال الحدث والترويج لشائعات من شأنها إثارة الفتنه.

وطالب وسائل الإعلام المصرية، بتوخى الدقة فى نقل أخبار العلاقات المصرية السعودية.