استغل النجم الألمانى المخضرم باستيان شفايتشتايجر ابتعاده عن المشاركة مع فريقه مانشستر يونايتد، وخرج فى نزهة مع زوجته أنا إيفانوفيتش نجمة التنس الشهيرة، وكان بصحبتهما الصربى أليكساندر كولاروف نجم دفاع مانشستر سيتى، وزوجته فيسنا.
ونشرت صحيفة "دايلى ميل" البريطانية عدة صور للنجم الألمانى وهو بصحبة زوجته، وغريمه فى السيتى كولاروف، والذى أكدت أنه أصبح رفيقه فى هذه النزهة، بعيداً عن منافساتهما الشديدة فى ديربى مانشستر.
المؤسف أن شفاينشتايجر ترك سيارته طراز "رانج روفر" والتى تبلغ قيمتها 100 ألف جنيه إسترلينى، فى شارع "هال"، ولكنه عندما عاد إليها وجدها قد طُبع عليها مخالفة وقوف فى المكان الممنوع.
وأصبح النجم الفائز بمونديال 2014 مع الماكينات الألمانية، خارج الحسابات فى صفوف يونايتد، منذ قدوم البرتغالى جوزيه مورينيو لتدريب الفريق، خلفاً للهولندى لويس فان جال، حيث أكد "سبيشال وان" أن شفاينى لا يناسب طريقة لعبه، وأن تقدمه فى السن وبطئه سيجعلانه خارج حساباته.