أفادت مصادر طبية في مدينة حلب السورية بأنه تم توثيق أكثر من 120 قتيلا خلال الـ48 ساعة الماضية نتيجة الغارات المكثفة على المدينة.
وأوضحت المصادر، لقناة “سكاي نيوز عربية” الفضائية الأربعاء، أن هناك عشرات الحالات من المصابين معرضين للموت بسبب ضعف الإمكانيات المتوفرة وقلة الكوادر المختصة، علاوة على القصف الذي استهدف الكوادر الطبية والمستشفيات، ما أدى إلى خروج عدد منها عن الخدمة وتدمير بعض منها.
وتنفذ القوات الحكومية السورية منذ 22 سبتمبر الماضي هجوما على الأحياء الشرقية في حلب، فيما تدور منذ ذلك الحين اشتباكات على عدة محاور، إلا أن الجيش السوري أعلن في 5 أكتوبر الجاري “تقليص” عدد الضربات الجوية والمدفعية على مواقع الفصائل المعارضة.
وتركز القصف الجوي منذ ذلك الحين على مناطق الاشتباك في المدينة، وتحديدا حي بستان الباشا (وسط) وحي الشيخ سعيد (جنوب)، حيث تدور اشتباكات عنيفة بين القوات الحكومية والفصائل المعارضة.