تقدم مصطفى سالم عضو مجلس النواب عن حزب المصريين​ الاحرار​ عن دائرة طهطا بسوهاج وو​كيل لجنة الخطة والموازنة بطلب إحاطة للدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، يتهم فيه شركة كهرباء مصر العليا بالإهمال الجسيم فى تنفيذ الاحتياجات الخاصة بالمواطنين لقرى ونجوع ومدينة طهطا وعدم العمل على حل مشكلات الكهرباء بها.
وانتقد سالم فى طلبه عدم استجابة الشركة لكثير من شكاوى وطلبات المواطنين المتعلقة بتغيير الأكشاك​ الكهربائية​​ غير الصالحة والأسلاك المتهالكة والعشوائية وغير المعزولة، قائلا :و​رغم إقرار الشركة بصحة ​شكاوى المواطنين منذ أكثر من 6 أشهر ​إلا​​ أنه ​لم يتم التنفيذ حتى الآن ولم تراع الشركة للأضرار والمشاكل الكبيرة المترتبة على ذلك ​".
كما اتهم سالم فى طلب الإحاطة المقدم ​منه ​لوزير الكهرباء الشركة بالعمل بشكل عشوائى وغير منظم ويشوب​ أداءها العديد من علامات الاستفهام وعدم وضع معايير و​آليات واضحة لتنفيذ خطط عمل الشركه وعدم التزامها بوعودها تجاه حل مشاكل المواطنين.
وتقدم عضو مجلس النواب عن دائرة طهطا بسوهاج بطلب إحاطه آخر موجه للدكتور مصطفى مدبولى وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية يتهم فيه الهيئة القومية لمياه الشرب والصرف الصحى بإهدار المال العام نتيجة استغلالها لمحطة مياه شطورة الجديدة والتى تكلف إنشائها أكثر من 200 مليون جنيه بما يعادل 20% فقط من الطاقة الانتاجية لها، لافتا إلى أن ذلك بسبب تقاعس ​الهيئة فى استكمال تنفيذ خطوط و​شبكات المياه الخاصة بقرى غرب طهطا وكذلك عدم الانتهاء من استكمال باقى الأعمال.
بالإضافة إلى تقاعس​ الهيئة أيضا عن استكمال العمل بالعديد من محطات المياه بقرى طهطا والتى توقف العمل بها منذ عدة سنوات لأسباب غير معلومة، فضلا عن عدم قيام الهيئة باستكمال تنفيذ مشروعات الصرف الصحى بالعديد من قرى طهطا ​حيث تم تنفيذ أجزاء منها وتوقف العمل منذ سنوات دون إنجاز أعمال جديدة، قائلا "وترتب على ذلك الأداء السيئ للهيئة الكثير من المشاكل المتعلقة بمياه الشرب والصرف الصحى بمعظم قرى ونجوع طهطا، وتفاقمت شكوى الأهالى من تلك المشكلات دون حل من الهيئة ووزارة الإسكان"