قال الدكتور جلال سعيد، وزير النقل، إن الدولة تحتاج فقط لاستعادة تكاليف التشغيل اليومية لمرفق مترو الأنفاق، مثل الكهرباء والحراسة والأمن والسائقين، مشيرًا إلى أن تذكرة مترو الأنفاق حاليًا مدعومة من الدولة بحوالى 700 % من قيمتها الفعلية، وأن أى قرار بزيادة أسعار مترو الأنفاق، سيكون قرار دولة وليس الوزير منفردًا.
وأضاف "سعيد"، خلال لقاء له مع الإعلامى يوسف الحسينى، ببرنامج "السادة المحترمون" على فضائية "أون تى فى"، أن تذاكر مترو الأنفاق تغطى 60 % من تكاليف المرفق، فى حين أن الخسائر السنوية تبلغ من 300 إلى 350 مليون جنيه.
وأشار وزير النقل، إلى أن هناك متأخرت لوزرة الكهرباء وشركات الحراسة والنظافة، موضّحا: "إحنا من حظنا عندنا شركات متعاقدين معاها بعضها مملوكة لجهاز الخدمة الوطنية فمستحملين شوية، لكن لو بنتكلم على شركات قطاع خاص مش هيستحملونا".