أعلنت المؤسسة العامة للحي الثقافي بالعاصمة القطرية الدوحة، اليوم الأربعاء، أسماء الفائزين العشرة بجائزة "كتارا" للرواية العربية في دورتها الثانية، في حفل أقيم في مسرح دار الأوبرا في المؤسسة العامة للحي الثقافي "كتارا".

وفازت رواية "الأزبكية" للروائي ناصر عراق، عن فئة أفضل رواية قابلة للتحويل إلى عمل درامي من بين الروايات المنشورة، وحصلت على جائزة قيمتها 200 آلف دولار.

فيما فازت رواية "جينات عائلة ميرو" للروائي علي الرفاعي، بأفضل رواية قابلة للتحويل لعمل درامي، عن فئة الروايات غير المنشورة وقيمتها 100 الف دولار، وفاز عن فئة الرواية المنشورة لهذه الدورة وقيمتها 60 ألف دولار لكل رواية.

كما فاز كل من إلياس خوري عن روايته اولاد غيتو، وإبراهيم نصرالله عن كتابه أرواح كليمنجارو، وإيمان حميدان عن روايتها خمسون جراما من الجنة، ويحيي خلف عن روايته راكب الريح.

وفي فئة الرواية غير المنشورة وقيمتها 30 ألف دولار لكل عمل فاز كل من سالمي الناصر عن روايته "الألسنة الزرقاء"، وسعد محمد رحيم عن روايته "ظلال جسد.. ضفاف الرغبة"، ومصطفى الحمداوي عن روايته "ظل الأميرة"، وعلي أحمد الرفاعي عن روايته "جينات عائلة ميرو"، ومحمد الغربي عمران عن روايته "ملكة الجبال العالية".

وبلغ عدد مشاركات هذه الدورة 1004مشاركات، منها 234 رواية طبعت عام 2015، و732 رواية غير منشورة، إضافة إلى 38 دراسة.

واحتلت مصر والسودان صدارة الدول المشاركة من حيث العدد بـ375 مشاركة، تليها بلاد الشام والعراق بـ260 مشاركة، و257 مشاركة من المغرب العربي، و105 مشاركة خليجية، إضافة إلى 7 مشاركات من السويد وأريتريا ونيجيريا.

وتضمنت فعاليات "مهرجان كتارا للرواية العربية"، التي انطلقت في العاشر من الشهر الجاري حفل توقيع لـ 25 رواية فائزة في الدورة الأولى، بحضور عددٍ من الروائيين العرب؛ مثل: الروائي الجزائري واسيني الأعرج، والروائي المصري إبراهيم عبد المجيد، كما جرى توقيع ثلاثة إصدارات أخرى؛ هي: "الرواية القطرية: قراءة في الاتجاهات" لـ أحمد عبد الملك، و"الرواية العربية في القرن العشرين" (تأليف مشترك)، ورواية "ألقاك بعد عشرين عامًا" للقطرية شمة الكواري.

كما أقيمت، خلال التظاهرة، ندوات حوارية ناقشت موضوعات متعلّقة بالرواية العربية، والرواية الخليجية، والرواية القطرية، فضلًا عن تنظيم عددٍ من المعارض.

يشار إلى أن جائزة "كتارا" للرواية العربية هي جائزة سنوية أطلقتها المؤسسة العامة للحي الثقافي "كتارا" في بداية عام 2014، كما سبق وفاز بها الروائي المصري إبراهيم عبدالمجيد عن روايته "أداجيو".