قال الدكتور على فخر، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، إن الزوجة لا يحق لها أن تتصدق من مصروف بيتها بغير إذن زوجها.

وأضاف فخر فى لقائه على إحدى الفضائيات، أن مصروف البيت يعطى للزوجة من زوجها، ويكون مخصصا لشراء ما يحتاجه البيت، ولا يكون هذا المال على سبيل التمليك ولكن على سبيل الأمانة لشراء احتياجات البيت، وإن وفرت منه شيئا فعليها أن تخبر به زوجها، مازحا من هذا الأمر بقوله "محدش بيوفر طبعا".