ارتفع عدد ضحايا الانفجار المدوي الذي وقع صباح اليوم ‏فى مستشفى بمدينة كويتا عاصمة إقليم بلوشستان الباكستاني إلى 30 قتيلا على الأقل وأكثر من 30 مصابا .‏
ونقلت صحيفة “دون” الباكستانية على موقعها الاليكتروني عن أكبر هريفال وكيل وزارة الداخلية بالإقليم أن الانفجار وقع بعد ‏توافد عدد من المحامين والصحفيين في المستشفى عقب مقتل رئيس رابطة المحامين بالإقليم في حادث إطلاق نار منفصل وقع ‏في وقت سابق صباح اليوم .‏
يذكر أن إقليم بلوشستان بجنوب غرب باكستان يشهد حوادث عنف وجرائم قتل محددة الهدف منذ أكثر من عشر سنوات، وقد وقع في ‏الإقليم خلال ال 15 عاما الماضية أكثر من 1400 حادث استهدفت طائفة الشيعة التي تمثل الأقلية هناك.‏
وإقليم بلوشستان هو أكبر الأقاليم الباكستانية الأربعة من حيث المساحة حيث يمتد على أكثر من 40٪ من مساحة اليابسة الباكستانية، لكنه يضمّ أقل من 5٪ من تعداد سكان باكستان.
ويشهد الإقليم حركة تمرد محدودة من جانب الانفصاليين البلوش، كما ‏ينشط في المنطقة مسلحون على صلة بتنظيم القاعدة.‏