طالب يوسف القعيد، الأديب الكبير والنائب البرلمانى، الحكومة بعدم تعويم الجنيه، لأن الدولار أصبح سلعة وليس عملة، مشيراً إلى أن أزمة الدولار بسبب استيراد حوالى 80% مما نستهلكه، وكذلك الأدوية.
وأضاف القعيد، خلال لقائه ببرنامج "على هوى مصر"، على فضائية "النهار"، مع الكاتب الصحفى خالد صلاح رئيس مجلس إدارة وتحرير "اليوم السابع"، :"عبد الناصر قال كل اللى مبيدخلش بيتى مش هيدخل مصر.. أنا راجل من الطبقة المتوسطة وبلدى أولى بالجنيه"، مطالباً بعدم المساس بالدعم وألا يذهب لغير المستحقين، مردفاً: "أنا مع الفقير وأساعده أن يتخلص من فقره، والضرائب التصاعدية مهمة جداً".
وشدد القعيد على أن: "البرلمان يقف بجوار الشعب المصرى لأنه يمثل المصريين، وحارس على أحلام الشعب وآماله"، موضحاً أنه فى مؤتمر شرم الشيخ، لم يسأل قادة البرلمان الأوروبى والإفريقى إلا عن المعارضة، لافتاً إلى أن المعارضة يكفيها تقول "لا" وتقدم حلولا إذا طُلب منها.
وأشار إلى أنه يرى أن فكرة المعارضة مرفوضة فى مصر، ويُنظر إليها على أنها ليست مخلصة، مستشهدا بوقت عرض قانون القيمة المضافة، كان هناك ضيق شديد، وكذلك قانون الخدمة المدنية، علماً بأن فكرة وجوهر المعارضة يجب الترحيب به.
وأردف: "لا زلت أرى أن البرلمان مُشرّف، فيه أكبر عدد من المسيحيين انتخبوا، وأكبر عدد من الشباب، و89 امرأة، و13 ذوى الاحتياجات"، موضحاً أن قانون الإعلام الموحد كان يجب أن يصدر، وكذلك بناء دور العبادة الموحد.