ذكرت قناة "إن تي في" التركية إن السلطات أصدرت اليوم "الأربعاء" مذكرات اعتقال بحق 215 من عناصر الشرطة، بينهم 147 قائدا، على صلة بمحاولة الانقلاب الفاشلة في يوليو الماضي، مشيرة إلى أنه تم اعتقال 30 عنصرا من هذه المجموعة حتى الآن.

وتشتبه السلطات التركية في أن كل أفراد الشرطة الـ215 يستخدمون تطبيق "باي لوك" للرسائل على الهواتف الذكية الذي يستخدمه أنصار الداعية فتح الله جولن منذ العام 2014.

وأفادت قناة "روسيا اليوم" الإخبارية الروسية بأن وزارة الدفاع التركية عزلت أيضا اليوم الأربعاء 201 من أفراد قواتها الجوية و32 آخرين من البحرية.

ومن خلال اختراق الخصائص الأمنية لبرنامج "باي لوك"، تتبعت وكالة المخابرات آلاف الأشخاص الذين تقول إنهم جزء من حركة جولن ومرتبطون بمحاولة الانقلاب العسكري.

وشهدت تركيا عمليتي اعتقال كبيرتين لأفراد من الشرطة منذ 7 أكتوبر الجاري في إطار ما تقول الحكومة إنها حملة تهدف للقضاء على أنصار رجل الدين التركي المقيم في الولايات المتحدة فتح الله جولن، الذي تلقي عليه أنقرة مسؤولية تدبير محاولة الانقلاب الفاشلة.

وينفي جولن الاتهامات بأنه دبر الانقلاب الذي قُتل خلاله أكثر من 240 شخصا، وسُجن نحو 32 ألفا، فيما تم عزل أكثر من 100 ألف فرد من الجيش والشرطة والمعلمين والقضاة والمدعين وغيرهم من مناصبهم.