قال رجل الأعمال محمد أبو العينين، رئيس مجلس الأعمال المصرى الأوروبى إن الاعتراض على قانون «جاستا» الامريكي لإدانة المملكة العربية السعودية، لا يكفي والتهاون سيجعله أمرا واقعا.

وأكد أبو العينين خلال رئاسته اليوم لاجتماع مجلس الأعمال المصرى الأوروبى، لمناقشة كيفية مواجهة قانون «جاستا»، ان لم الشمل العربي ضرورة لمواجهة «جاستا» قبل ان يصبح واقعا يدفع ثمنه الجميع.

وأوضح أن «جاستا» مخالف للامم المتحدة ، ويمثل تدخلا سافرا في سياسة الدول، ويطبق القانون بأثر رجعي ولا يحترم شخصية الجريمة.

ودعا أبو العينين، خلال اجتماع مجلس الأعمال المصرى الأوروبى، اليوم الأربعاء، البرلمان المصرى والبرلمانات العربية لاتخاذ موقف حاسم ضد القانون، مشيرا إلى أنه سيسعى من خلال رئاسته للبرلمان الأورومتوسطي لرفض القانون، وسيثير مساوئ القانون خلال كلمته أمام المجلس القومى للعلاقات العربية الأمريكية بواشنطن يوم 26 أكتوبر الجارى، كما دعا أعضاء المجلس إلى التواصل مع قادة السياسة والرأى عالميا لرفض القانون.

وطالب رئيس مجلس الأعمال المصرى الأوروبى، الدول العربية باستغلال مناسبة قرب الانتخابات الرئاسية اﻷمريكية، فى إرسال صوتها للرئيس الجديد بما هو مطلوب من الإدارة الأمريكية خلال المرحلة القادمة.