قالت وكالة "بلومبرج" الاقتصادية، اليوم الأربعاء، إن مصر تلقت وديعة 2 مليار دولار من السعودية، بحسب مصدر في البنك المركزي، رفض الإفصاح عن هويته، ورفض المصدر تحديد التوقيت التى تلقت القاهرة هذه الوديعة.

ووفقا للمصدر، فإن الوديعة السعودية يقرب القاهرة من القرض الذي تتفاوض عليه مع صندوق النقد الدولي للحصول عليه، ويقدر بـ12 مليار دولار.

ولفتت "بلومبرج" إلى أن المسؤولين في وزارة المالية والبنك المركزي السعوديين لم يكن متاحا التواصل معهم لمعرفة التفاصيل، بعد انتهاء أوقات العمل.

وأشارت الوكالة الاقتصادية إلى أن مصر تسعي لجمع أكثر من 6 مليارات دولار من مصادر مختلفة من أجل أن تتوافق ظروفها الاقتصادية مع شروط قرض صندوق النقد الدولي، والذي يتطلع المسؤولون في مصر إلى أنه يعيد الثقة في الاقتصاد المصري أمام المستثمرين، ومن ثم يساعد على زيادة حصيلة العملات الأجنبية.

وتابعت "بلومبرج" أن الوديعة السعودية ربما تساعد على إنها التوتر بين القاهرة و الرياض بسبب انتقادات السعودية لتصويت مصر لصالح مشروع القرار الروسي بشأن سوريا في محلس الأمن.