دعا باقان أموم الأمين العام السابق للحركة الشعبية في جنوب السودان مجددا إلى ضرورة تدخل المجتمع الدولي لحل أزمة بلاده ، محذرا من انزلاق جوبا إلى حرب شرسة ووحشية بين الفصائل القبلية .
وقال أموم ـ في تصريح خاص لراديو هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) اليوم الأحد ـ “ينبغي وضع جنوب السودان تحت إدارة الأمم المتحدة بصفة مؤقتة لانهاء الحرب الأهلية واستعادة الاستقرار في هذا البلد.
يذكر أن حكومة جنوب السودان قد وافقت على نشر قوة حماية إقليمية عقب اندلاع القتال العرقي في العاصمة جوبا لحماية اتفاقية السلام، بحسب الهيئة الحكومية للتنمية لدول شرق أفريقيا (إيجاد).
وكانت العاصمة جوبا قد شهدت اشتباكات عنيفة بين القوات التابعة للنائب الأول لرئيس جمهورية جنوب السودان السابق ريك مشار والقوات الموالية لرئيس الجمهورية سيلفا كير أودت بحياة نحو 300 شخص على الأقل الشهر الماضي.