شارك النائب طارق رضوان عضو مجلس النواب عن حزب المصريين الأحرار ووكيل لجنة العلاقات الخارجية، في لقاء اللجنة برئاسة السفير محمد العرابى، مع هيدرون تمبل (مفوضة السياسة العلمية الخارجية والتعليمية والبحثية بوزارة الخارجية الألمانية، اليوم الأربعاء.

حضر اللقاء من الجانب الألماني زيمون برونبايس "المستشار الثقافى بالسفارة الألمانية بالقاهرة" ولاورا أوكسلى "المستشارة العلمية بالسفارة الألمانية بالقاهرة"، كما حضر اللقاء من الجانب المصرى طارق رضوان "وكيل لجنة العلاقات الخارجية " وطارق الخولى "أمين سر اللجنة" وكريم درويش وسوزى رفلة "أعضاء باللجنة".

فى بداية اللقاء رحب أعضاء الجانب المصرى بالوفد الألمانى، مشيدين بجودة التعليم فى المدارس الألمانية فى مصر، والتأكيد على أنها تعد من أفضل نظم التعليم فى مصر، وطالب الجانب المصرى بزيادة عدد تلك المدارس وإنشاء مدرسة فى العاصمة الإدارية الجديدة، مشيدين بالجامعة الألمانية وأنها تعتبر صرحا علميا متميزا يقدم خدمات رائعة للطلاب والمجتمع.

من جانبهم أكد أعضاء الوفد الألماني أن الحكومة الألمانية تولى اهتماما بالغا بالتعليم والثقافة، موضحين أن التعليم من أهم مجالات الاستثمار حاليا، وأن الحكومة الألمانية تود زيادة عدد المدارس الألمانية، وأن الهدف من الزيارة هو التعرف على احتياجات مصر التعليمي والثقافية، وماذا يمكن للحكومة الألمانية أن تقدمه من دعم فى هذا الاتجاه، كما تسعى الحكومة لتوفير مزيد من المدرسين فى الفترة القادمة.

وأوضح الوفد الألمانى أنهم سيلتقون وزير التربية والتعليم ووزير التعليم العالي خلال هذه الزيارة، وطالب الجانب المصرى بضرورة تفعيل تبادل الزيارات بين الطلاب المصريين والألمان من أجل تبادل الثقافات.

وطلب الجانب المصرى من الجانب الألمانى تأييد السفيرة مشيرة خطاب لمنصب مدير عام منظمة اليونسكو، ووعد الجانب الألماني بدراسة الامر.

وفى نهاية اللقاء قدم الجانب الألمانى الدعوة للجنة العلاقات الخارجية لافتتاح معهد جوتة الألمانى غدا.