كشفت المجلة العلمية الكبد النقاب عن دواء شهير يستخدم عادة للوقاية من الحساسية والربو يمكن أن يستخدم في الوقاية من أمراض الكبد ويقلل الحاجة للزراعة.
وقال فريق الباحثين من جامعة تكساس A & M للعلوم الصحية، إن الأدوية التى تحتوى على مادة "كرومولين الصوديوم" التى تعالج الحساسية والربو تمنع بنجاح سلسلة من الخلايا التي تؤدي إلى تندب الكبد المعروفة باسم "تليف الكبد" وهو في الحالات المتقدمة.
وأشار الباحثون إلى أن هذا الاكتشاف يمكن أن يحمى المرضى من تأثير التهاب الأوعية الصفراوية المصلب الابتدائي ( PSC )، وهو مرض مزمن يسبب الأضرار بالقنوات المرارية، ويسبب تلف الكبد خطيراً، وهذا المرض ليس له علاج فعال وتصبح المرضى ليس لديهم خيارً آخر بخلاف عملية زرع الكبد.
وقال الدكتور هيذر برادلي فرانسيس المحقق في مركز الجهاز الهضمي لبحوث أمراض ( DDRC ) في بايلور، إن التهاب الأوعية الصفراوية المصلب الابتدائي ( PSC )، يؤدي الى تورم وتندب في الكبد، وعادة ما يتم تشخيصه في سن 30 عاماً أو 40 عاماً، ويمكن أن المرض يؤدي إلى فشل الكبد، والتهابات أو أورام.