وزعت حملة "تمرد بلقاس "آلاف استمارات سحب الثقة من النائب الهامى عجينة والتى وصلت الى 20 الف استمارة وتوقيع وذلك اعتراضا على تصريحاته الأخيرة الخاصة بكشف العذرية.

وأضاف حميدو عبد العليم منسق الحملة، أن هناك غضبا شديدا بين أبناء بلقاس تجاه التصريحات التى يطلقها النائب حيث انه تفرغ للتصريحات دون ان يهتم بدائرته بلقاس وجمصة.

ولفت إلى انه لن بسمح بتدخل نواب سابقين لاستغلال الموقف بل هدفه وابناء الدائرة الى مصلحة ابناء بلقاس تلك المدينة وقراها التى تحتوى على كتلة تصويتيه كبرى وتحتاج من النواب حل مشكلاتها وتطويرها فهناك الشوارع والطرق المتهالكة اضافة الى مشاكل الصرف الصحى والمياه واخرى.