قال علي غنيم الخبير السياحى عضو اتحاد الغرف السياحية السابق، أن قرار غرفة الشركات السياحية، بمقاطعة رحلات العمرة ملزم للشركات، والشركة المخالفة سيتم معاقبتها طبقا للقانون، وقد تصل العقوبة لإلغاء ترخيصها.
وأضاف غنيم، في مداخلة هاتفية لبرنامج «كلام بفلوس» المذاع على فضائية «العاصمة»، إن الغرفة هي الممثل القانونى للشركات وأى شركة ستخالف قرار الغرفة تعرض نفسها للمساءلة القانونية.
وأشار أن دعوة غرفة الشركات السياحية لأعضائها بمقاطعة العمرة لمدة عام يهدف لمساندة الاقتصاد المصرى وسيوفر ذلك مليار دولار، مشيرا إلى أن المملكة العربية السعودية تتقاضى ألفي ريـال عن كل تأشيرة عمرة وهو ما يؤدى لارتفاع الأسعار.