أنهت اللجنة، التى قرر المحاسب حسام الدين إمام محافظ الدقهلية، تشكيلها لمتابعة وبحث حقيقة حالة التسمم لـ 19 طالبا بمدرسة أولاد نور الابتدائية بالمنزلة، وعرض تقرير عليه لمعرفة ملابسات وأسباب الواقعة والمتسببين فيها، عملها.
وكان 19 طالبا داخل مدرسة أولاد نور الإبتدائية بمركز المنزلة بمحافظة الدقهلية، أصيبوا بحالة تسمم، أمس الثلاثاء، عقب تناولهم فيشار من كانتين المدرسة .

تم نقل الطلاب للمستشفى لتلقى العلاج اللازم، فيما تم تشكيل فريق بحث برئاسة العميد السيد سلطان، رئيس المباحث الجنائية، والعقيد عمرو العدل، مأمور مركز شرطة المنزلة، لفحص الواقعة .
وقال الطلاب، إنهم قاموا بشراء "الفيشار" من كانتين المدرسة أثناء الفسحة، وبعد تناوله شعروا بعياء شديد وقىء. وبتقنين الإجراءات تم ضبط صاحب الكانتين وبسؤاله أكد أنه قام بشراء الفيشار من أحد المحلات التجارية، وتم ضبط صاحب المحل وتحرر عن ذلك المحضر اللازم والتحفظ على الكميات المضبوطة لبيان صلاحيتها من عدمه، وتحليلها وإخطار النيابة العامة لمباشرة التحقيقات .

ضمت اللجنة التى شكلها محافظ الدقهلية، لبحث حقيقة الأمر، مسئولى إدارات الطب الوقائى التابع لمديرية الصحة بالمنزلة، وإدارة المتابعة والشئون القانونية بالمحافظة، ومسئولى التربية والتعليم بالمنزلة، وأعضاء فريق العمل الميدانى ورئاسة مدينة المنزلة، وذلك لتحديد الأبعاد الحقيقة للواقعة .

كان المحافظ، قد كلف رئيس مدينة المنزلة، بنقل التلاميذ إلى المستشفى لتلقى العلاج اللازم وعمل الإسعافات اللازمة للتلاميذ وتحويل من تستدعي حالتهم إلى مستشفيات المنصورة، وزارت اللجنة الطلاب المتواجدين بالمستشفى بالمنزلة، وشدد على وكيل وزارة الصحة بتوفير كل الرعاية الطبية اللازمة للتلاميذ حتى يعودوا إلى منازلهم سالمين .

وحصل "اليوم السابع" على تقرير اللجنة التى قامت بفحص المدرسة، وتبين إصابة عمرو عبده صالح سراج 4 سنوات، وجومانة يونس يونس 8 سنوات، وأدهم محمد عرفات 6 سنوات، نورا محمد غرفات 6 سنوات، السيد إبراهيم محمد 11 سنة، أحمد السيد حمودة 10 سنوات، هنا ربيع أبو بكر 5 سنوات، أحمد صالح الصح 6 سنوات .

كما أصيب وسام منصور صالح 6 سنوات، زهراء عبد الرحمن السيد 6 سنوات، مريم عبد الرحمن 6 سنوات، سارة رأفت رأفت 9 سنوات، محمد حسن سليمان 9 سنوات، عبد الرحمن حسن سليمان 5 سنوات، إبراهيم حسن حمودة 4 سنوات، عبد الرحمن محمد كسبر 12 سنة، اسراء محمد شرف الدين 10 سنوات، سها عبد الرحمن رضوان 5 سنوات، غادة حسن شرف الدين 12 سنة .

وأكد التقرير، أن الأطفال جميعهم اشتروا وجبة فيشار، من "كانتين" المدرسة، وتناولوه، حيث لا توجد وجبة مدرسية بالمدرسة، وقد ظهر عليهم أعراض مغص وارتفاع درجات الحرارة وميل للقئ، وتم سحب عينتين من الفيشار وإرسالها للمعامل المركزية للتحليل .

وأضاف التقرير الذي تم عرضه على محافظ الدقهلية، إن إدارة الطب الوقائى، لم تتمكن من سحب عينات من "كانتين" المدرسة، حيث كانت مغلقة، وقامت الشرطة بالتحفظ على كافة العينات والاطعمة به، وجارٍ المتابعة والتحليل بعد الإنتهاء من تحفظ الشرطة على الأطعمة .

كما قامت إدارة الطب الوقائي، بسحب 5 عينات من مياه الشرب من المدرسة، لتحليلها كيميائيا، والتأكد من سلامتها ومطابقتها للمواصفات .

و شدد محافظ الدقهلية، على ضرورة سرعة فتح تحقيق فى الواقعة، واتخاذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة تجاه المتسببين فيها وتوقيع العقاب الرادع عليهم، وإعلانه فور الانتهاء من اتخاذه .

كما أضاف "إمام"، أن الإحالة للنيابة العامة والإدارية، والإيقاف عن العمل جزاء كل مقصر، وكل متقاعس ومهمل، وأنه لا مكان لهم فى الجهاز التنفيذي، ولن يسمح بتكرار وقائع مثل هذه فى أى مدرسة من مدارس الدقهلية .

وعلى صعيد آخر، ألقى ضباط مباحث مركز المنزلة بالدقهلية، القبض على المدرس المسئول عن كانتين المدرسة، والمتسبب في إصابة الطلاب بحالة تسمم .

كان اللواء مصطفي النمر، مدير أمن الدقهلية، تلقى إخطارا من اللواء مجدى القمرى، مدير مباحث المديرية، بورود بلاغ من مستشفى المنزلة العام بوصول 19 طالبا نتيجة إصابتهم بحالة تسمم نتيجة تناولهم "فيشار" من كانتين المدرسة .

انتقل الرائد حمدى الطنبولى، رئيس مباحث المركز، إلى مكان البلاغ، وبالفحص تبين أن الطلاب اشتروا "فيشار" من إبراهيم هاشم أحمد، مدرس بالمدرسة ومسئول الكانتين، وعلى الفور تم ضبطه وبسؤاله أكد أنه قام بشراء المنتجات من سوبر ماركت صاخبه يدعى "محمد عدل الحنفى"، تم ضبطه والتحقيق معه، كما تم إرسال عينات من "الفيشار" إلى مفتش الصحة لبيان صحة الأغذية من عدمه، وجارٍ تحرير محضر بالواقعة وعرضه على النيابة العامة لمباشرة التحقيقات .

طالبة من الطلاب المصابين

‏ أحد التلاميذ المصابين بتسمم

م إحدى التلميذات يظهر عليها الحزن لإصابة ابنتها

تلميذة بالمدرسة في حالة إعياء شديد

‏ أسرة تلميذة يظهر عليهم الحزن لإصابة نجلتهم

‏ إعياء شديد على تلميذة مصابة

أسرة تلميذ تحاول التخفيف عنه

‏ تقرير اللجنة

‏ تقرير اللجنة