سطر ضباط إدارة البحث الجنائي بالشرقية، نهاية موجعة لأحد أخطر العناصر الإجرامية التي تهدد حياة المواطنين في مركز الزقازيق.
ولقى مسجل خطر يدعى جمال محمد البكري وشهرته "حيبو" وهو مطلوب للأمن العام ، مصرعة اثناء تبادل إطلاق النار مع قوات الأمن اثناء مأمورية بقيادة اللواء هشام خطاب مدير البحث الجنائي، وبالتنسيق مع العميد ماجد الأشقر رئيس مصلحة الأمن العام بالشرقية والعميد أحمد عبد العزيز رئيس مباحث المديرية، اليوم، للقبض عليه.
وكان ضباط المأمورية المقدم محمد سليم رئيس قسم العمليات بمديرية أمن الشرقية، والرائد أشرف ضيف رئيس مباحث مركز الزقازيق ومعاونيه النقباء شادي الكفراوي وعبد الحميد جمعة وبلال عبد الدايم، حددوا مكان الشقي خطر جمال محمد البكري "48 سنة وشهرته "حيبو" ومقيم بقرية كفر الحمام بمركز الزقازيق، وأثناء محاولة ضبطه أطلق المتهم النيران علي القوات التي دت عليه لمدة ساعة.
ورغم أن قوات الشرطة علي التعامل حاولت التعامل مع المتهم بحذر حرصاً علي أهالي القرية إلا ان الأخير بادر باطلاق النار من أعلى سطح منزله، فردت القوات عليه ولقى مصرعه، وعثر علي كمية كبيرة من السلاح والذخيرة ومخدر البانجو والحيشش بوكر المتهم.
ويضم السجل الإجرامي لـ"حيبو" اتهامات في عديد من قضايا السرقة والقتل والبلطجة ، ويعرف عنه مقاومة السلطات وقيامه بإطلاق النيران علي مكتب مكافحة مخدرات الرزقازيق ومركز شرطة الزقازيق.
ويعد " حيبو " أحد أخطر العناصر الإجرامية، حيث أنه "مسجل شقي خطر تحت رقم 821 فئة "أ" فرض سيطرة، وسابق اتهامه في 6 قضايا بين قتل عمد ومخدرات وسلاح ومقاومة سلطات " أخرها القضية رقم 28606 لسنة 2011 جنايات مركز شرطة الزقازيق، اتجار في مواد مخدرة ، ومحكوم عليه فيها بالسجن 3 سنوات، ومطلوب ضبطه وإحضاره في القضايا رقم 68985 لسنة 2015 جنايات المركز مخدرات، و73839 جنايات المركز لسنة 2015 سلاح ناري ومطلوب للتنفيذ عليه في 3 أحكام جزئي مستأنف.
وبعد تفتيش منزل المتهم، عثر علي سلاح ناري بندقية آلية تحمل أرقام 38821 وبخزنتها 15 طلقة لذات العيار، و40 طلقة أخري وبندقية خرطوش شوت جن، تركي الصنع بخزنة كبيرة الحجم، تحمل أرقام 8408 وبداخلها 4 طلقات من ذات العيار، وسلاح ناري فرد خرطوش ، و5 لفافات كبيرة الحجم من نبات البانجو المخدر تزن حوالي 15 كيلو جرام، وعدد 4 طربة لمخدر الحشيش تزن 2 كيلو جرام، ومبلغ مالي 70 ألف جنيه و4 خواتم ذهبية مختلفة الأحجام والأشكال .
وعمت الفرحة قرية المتهم عقب القضاء عليه، واطلقت السيدات الزغاريد فور علمهم بمصرعه، وحيوا رجال الشرطة، لتخليصهم من أخطر العناصر الإجرامية التي هددت وروعت أمنهم لفترات طويلة.

رئيسي الرائد محمد سليم رئيس قسم العمليات بإدارة البحث الجنائي بالشرقية

المسجل خطر " حيبو" بعد مصرعه

المضبوطات التي ضبطت بمنزل حيبو من سلاح وذخيرة

الرائد أشرف ضيف رئيس مباحث مركز شرطة الزقازيق مع ضباط المأمورية

العميد ماجد الأشقر رئيس مصلحة الأمن العام بالشرقية أثناء مشاركته بالمامورية