فر نحو ألف مهاجر إثيوبى من مركز احتجاز فى جنوب اليمن اليوم الأربعاء، بمساعدة حراسهم، بحسب ما أفاد مسؤول أمني .
وفر المعتقلون من المركز الذى يحتجز فيه نحو 1400 إثيوبى استعدادا لترحيلهم بعد أن دخلوا البلاد بشكل غير قانونى فى محافظة شبوة قبل فجر الأربعاء، بحسب المسؤول .
وقال، إن عملية الفرار التى جرت فى مدينة عتق، عاصمة شبوة كانت "منظمة بشكل جيد"، مضيفا أن "الفارين استقلوا عربات كانت بانتظارهم لنقلهم إلى محافظتى مأرب والبيضا المجاورتين" فى مجموعات صغيرة .
ويسيطر الموالون للحكومة على معظم أرجاء محافظة مارب باستثناء منطقة صرواح حيث يقاتلون المتمردين، فيما يسيطر المتمردون على محافظة البيضا. وفى وقت سابق من هذا الشهر رحلت السلطات اليمنية 220 مهاجرا أفريقيا غير شرعى معظمهم من الإثيوبيين، من ميناء عدن الجنوبي، بحسب مسؤولين امنيين .
ووصل مئات الإثيوبيين إلى جنوب اليمن خلال الأشهر الماضية رغم النزاع الدائر فى البلاد بين المتمردين الحوثيين والقوات الموالية لحكومة الرئيس عبد ربه منصور هادى منذ أكثر من 18 شهرا .