تفقد الشناوي عبد الصمد عايد، وكيل وزارة التربية والتعليم بالغربية اليوم الأربعاء مدرسة الرافعي الرسمية للغات، التابعة لإدارة شرق طنطا التعليمية، للوقوف على حل مشكلة الكثافة في الفصول سواء في مرحلة رياض الأطفال، أو في الصفوف الثلاثة الأولى للمرحلة الابتدائية.

وزار جميع الفراغات الموجودة بالمدرسة كما وجه الأستاذة سحر نعمة الله، مدير إدارة المدارس الرسمية للغات، بضرورة وضع دراسة ورؤية لحل مشكلة الكثافة بالمدرسة.

وتفقد"الشناوى"، مبنى المخازن الموجود بالمدرسة، ووجه الأستاذ سعيد الحصاوي، مدير إدارة التخطيط بالمديرية، وكذلك مديرة المدرسة، لسرعة عمل سور خشبي بشكل جمالي من الرواكد الخشبية الموجودة بالمدرسة ، ليكون فاصلًا بين المخازن ووالفناء أثناء دخول وخروج السيارات وحماية لأبنائنا الطلاب، وبالتعاون مع التعليم الفني بالمديرية.

كما وجه وكيل الوزارة بسرعة التعاقد على طفايات الحريق بالمخازن، والتأكد من صلاحية كافة الطفايات الموجودة بها، كذلك سرعة التواصل مع الشركة الموردة للسبورات الذكية لاستبدال السبورات التالفة بأخرى سليمة لاستخدامها في المدرسة، كما تقابل مع أعضاء مجلس الأمناء بالمدرسة، حيث وجه سيادته إلى ضرورة التعاون لتطوير العملية التعليمية، وتقديم يد العون للمدرسة في كافة المشكلات والعوائق التي قد تواجه المدرسة، وتابع المرحلة الثانوية، وشرح خريطة مصر للطلاب، وحث جميع الطلاب على الاعتزاز بمصريتهم، وحثهم على العلم والعمل الجاد.

ووجه وكيل الوزارة مديرة المدرسة إلى ضرورة عدم استضافة أي موجه أو متابع بمكتبها، بل عليه متابعة العملية التعليمية من داخل الفصل، ومناقشة النقاط الفنية مع الطلاب، والوقوف على أوجه الضعف والقوة، ووضع حلول لكافة السلبيات الموجودة بالمدرسة، وكذلك مدير إدارة التخطيط بسرعة الانتهاء من صيانة مبنى التوريدات، وسرعة إزالة كافة الإشغالات والرواكد بالمدرسة، مشددًا على الزائرة الصحية بالمدرسة، ضرورة المتابعة المستمرة لجميع الطلاب، كما شدد أيضًا على ضرورة اصطحاب المعلمات للأطفال لتسليمهم إلى أولياء الأمور في نهاية اليوم الدراسي، ومنع دخولهم إلى الفصول.

ورافق وكيل الوزارة أثناء المتابعة، العقيد أحمد يحيي، المستشار العسكري لمحافظة الغربية، ومدير إدارة المدارس الرسمية للغات بالمديري، ومدير إدارة التخطيط بالمديرية، وأعضاء مجلس الأمناء بالمدرسة.