أخلت القوات الشرطة البريطانية الركاب البريطانيين من محطتين رئيسيتين لمترو الأنفاق في لندن، مساء اليوم الأربعاء، ما اضطر قائدي القطارات لتشغيلها دون توقف في كلتا المحطتين الرئيسيتين في العاصمة البريطانية، وفقا لما نقلته صحيفة «دايلي إكسبريس» البريطانية على موقعها الإلكتروني.

وقالت الصحيفة البريطانية إن حريقا هائلا نشب وبناء عليه قررت إدارة المترو عدم توقيف القطارات بين محطتي «كانون ستريت» و محطة «ريانون فليوم»، وكان رجال الشرطة والاطفاء قد انتقلوا إلى موقع الحادث فور تلقيهم بلاغا بالواقعة.

وكانت إدارة تشغل المترو في المحطتين الرئيسيتين في لندن قد أعلنتا حالة الطوارئ و أبلغتا الركاب بسرعة إخلاء المحطتين فورا .

وتنقل «ديلي إكسبريس» شهادة أحد الركاب عن الحادث، قائلا: "كنت على وشك الدخول إلى النفق على متن القطار عندما بدأت أجهزة الإنذار في إطلاق الصافرات التحذيرية، لاخلاء جميع الركاب» .

وأضاف «بعد بضع دقائق أعلنوا أن هناك حريقا» و تابع « ذهبت إلى محطة كانون ستريت على الطريق حيث رأيت رجال الإطفاء الحريق والشرطة في مكان الحادث».

وقالت متحدثة باسم قوات الدفاع المدني في لندن «تم استدعاؤنا إلى محطة البنك، إلا أنه تبين أن هناك انذارا كاذبا».

وكشف متحدث باسم النقل في لندن، عن أنه تم إعلان إنذار الحريق، وتم اجلاء الركاب من المحطتين، التي ترتبط ببعضهما من خلال الأنفاق، خلال ساعة الذروة المسائية، و لكن تم اكتشاف أنه لا توجد حرائق أو نيران بعد اتخاذ تلك التدابير»، حسب الصحيفة البريطانية.