قال الدكتور أمجد عبد الرؤوف عميد كلية الطب ورئيس مجلس إدارة المستشفيات الجامعية بطنطا، إن المستشفى التعليمى بجامعة طنطا عقدت ندوة برعاية الدكتور إبراهيم عبد الوهاب سالم القائم بعمل رئيس الجامعة، للإعلان عن مشروع منع وانتشار مرض الثلاسيميا، تحت شعار "معاً من أجل مجتمع مصرى خالى من الثلاسيميا".
وأضاف عبد الرؤوف فى بيان اليوم، إن الندوة شملت التعريف بأهداف المشروع، والنتائج المتوقعة، وما تم انجازه من تطورات فى خطوات هذا المشروع .
وأكد الدكتور محمد الشنشورى أستاذ طب الأطفال بجامعة طنطا ومدير المشروع، أن مشروع منع وانتشار مرض الثلاسيميا يعد مشروعاً قومياً، يهدف إلى الفحص المبكر لأقارب الدرجة الأولى والثانية لمرضى الثلاسيميا، لتحديد الأفراد الحاملين للمرض للحد من الأطفال المرضى بالثلاسيميا، موضحاً أن المشروع ممول من هيئة البحوث والعلوم والتكنولوجيا ،STDF ويشارك به أربع جامعات مصرية أخرى هى جامعات الإسكندرية، والمنوفية، والمنصورة، والزقازيق، موضحاً أن مراكز هذه الجامعات على اتصال بالمركز الرئيسى بجامعة طنطا عن طريق شبكة الكمبيوتر .
يذكر أن مرض الثلاسيميا، هو انيميا البحر المتوسط، ويصيب الأطفال بسن مبكرة قد تبدأ من سن 6 أشهر، نتيجة عيب خلقى فى الجينات المسئولة عن تصنيع الهيموجلوبين .