اجتمعت السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الدولة للهجرة وشؤون المصريين بالخارج مع الجالية المصرية باستراليا بحضور السفير يوسف شوقى القنصل العام بسيدنى، ومشاركة الوفد المرافق لها من ممثلى وزارات الدفاع والاسكان والاستثمار والجمارك والبنك المركزى بمقر القنصلية المصرية بسيدنى خلال زياتها لاستراليا.

وتم طرح خلال اللقاء كافة الموضوعات التى تهم المصريين بالخارج،من استعراض للمستجدات على الساحة الداخلية وبرنامج الاصلاح الاقتصادى ،وفرص الاستثمار سواء فى المشروعات او أراضى الاسكان، وشهادة بلادي بالدولار الاسترالى ،كما قدم ممثل وزارة الدفاع شرحا للقوانين المنظمة للتجنيد وشروط الاعفاء.

وحرص أبناء الجالية على التواصل مع الوطن اﻷم،وأبدوا استجابة وحماس لما طرحه الوفد من أفكار ،وأجاب الوفد المصرى برئاسة السفيرة نبيلة مكرم على كافة تساؤلات ابناء الجالية ، الذين طالبوا بتكرار تلك الزيارات واللقاءات المباشرة التى تكشف حقائق كثيرة غائبة عن المغتربين ولربطهم بمصر ـوشارك بالحضور رئيس الجمعية المصرية الاسترالية ،رئيس المجلس الاستشارى المصرى الاسترالى، وعدد من المصريين العاملين فى مجال الاعلام ،وتحدثوا عن الاعلام المهنى وافتقادهم للرسائل الايجابية والصادقة ،وطرحت الوزيرة ما توصلت اليه من تعاون مع شبكة sbs الاسترالية فى هذا الشأن.

وأكدت مكرم أن اللقاء مع أبناء الجالية فى سيدنى كان مثمرا للغاية واستمر أكثر من خمس ساعات، وتم طرح كل الموضوعات التى تهم المغترب مثل قانون الاستثمار وصندوق تحيا مصر ومشروعات تنمية محور قناة السويس والمثلث الذهبى ،والتجنيد واللجان القضائية التى يتم ارسالها للخارج، وعرض لشهادة بلادى بالدولار الاسترالى ،وتم الاتفاق على تشكيل مجموعات عمل فى المساجد والكنائس المصرية بسيدنى للترويج لهذه الشهادات معبرين عن تقديرهم لاصدارها بعملتهم المحلية تسهيلا وتحفيزا على المشاركة .

وأضافت وزيرة الهجرة أن اللقاء تناول أيضا الاتحادات والائتلافات وضرورة ان يتم تمثيلها فى مظلة واحدة للتعاون مع وزارة الهجرة ،وتناول اللقاء القوانين الجديدة فى الاستثمار وبحث اصدار قانون الاعفاء الجمركى لسيارة المغترب ،وقانون بناء الكنائس، ونقلت حالة الأمن واﻷمان الموجودة فى الشارع المصرى خلافا لما تنقله بعض وسائل اعلام ،مشيرة الى الفعاليات اﻷخيرة من الاحتفال بمرور ١٥٠ عاما للبرلمان المصرى بشرم الشيخ وفعالية" دعونا نصلى " بسانت كاترين، وكلها احتفالات حضرها مسئولين من مختلف دول العالم.

وقالت مكرم أن المصريين بالخارج طلبوا أيضا مواد اعلامية تنقل الحقائق والمشروعات، ومنها فيلم "انجازات الرئيس خلال عامين " مترجما بالانجليزية ،وخلال عرض وزيرة الهجرة للمبادرة التى تتبناها الوزارة لتثقيف أبناء الجيل الثانى والثالث فى الأمن القومى بالتعاون مع أكاديمية ناصر العسكرية العليا ،طلب أعضاء الجالية ضم أبنائهم من استراليا فى البرنامج،كما عرض أبناء الجالية ما قاموا به من بانشاء جمعية برلمانية من الاستراليين محبى مصر وابدوا استعدادهم للتواصل ودعم البرلمان والقيادة المصرية فى مختلف القضايا .

واكد الشيخ فاضل عبد الحفيظ عبد الحافظ امام مسجد النور فى سيدنى ،موفد وزارة اﻷوقاف المصرية للدعوة ،على أهمية تلك اللقاءات فى ربط المصرى بالخارج مشيرا الى انه لقاء كاشف ،متنميا ان يصل مردود هذا اللقاء على كافة المصريين باستراليا ،وهو ما سيحرص عليه الحاضرون ،متنميا استمرار دور مصر الفعال على الساحة الدولية .

,طلب أسقف سيدنى اﻷنبا دانيال ، أن تكون الزيارة القادمة مخصصة للشباب من أبناء الجالية الذين يحتاجون للتواصل مع مصر بصفة دورية ،لافتا الى أن تلك اللقاءات لها أهمية كبيرة لاستمرار التواصل مع أبناء الجالية، مشيرا الى الحب الشديد والتأييد الذى أبداه أبناء الجالية للقيادة المصرية ،ودعم للاقتصاد المصرى والمشروعات القومية، مطالبين بالمشاركة فى تلك المشروعات وايجاد صيغة تتيح لهم ذلك على غرار ما تم فى مشروع توسعة قناة السويس،وعبروا عن ثقتهم فى القيادة السياسية مطالبين بنقل محبة وولاء رعايا الكنيسة والمصريين فى استراليا للرئيس السيسى وتقديرهم لزيارته للكاتدرائية فى عيد الميلاد وكيف أثر ذلك على زيادة محبتهم له ،وطلبوا نقل رسالة حب وتقدير للجيش المصرى ، وقدم مقترح للاستفادة من الاحتفال عام ٢٠١٩ ببناء أول كنيسة قبطية فى استراليا.