دعا الكاتب الصحفي خالد صلاح، إلى توفير تكاليف العمرة المكررة التي تصل إلى 6 مليار دولار ، والاستفادة منها في إصلاح أحوال مصر.
طالب "صلاح " عبر برنامجه "هوى مصر" المذاع أمس على فضائية "النهار" المصريين بأداء العمرة لعام واحد، حتى يتسنى تحصيل 6 مليار دولار لصالح مصر.
و أشار :" موضوع العمرة المكررة ، ده حل كويس و بيوفر 6 مليار دولار في سنة واحدة ، ويا سلام لو المصريين مسكوا في إيد بعض وخلوها سنتين هيوفروا على الأقل 10 مليار ، بدل ما احنا عايزين 12 مليار خلال 3 سنين من صندوق النقد الدولي "
وقال :"لا نقف فى وجه الفريضة، ولكن اللى عمل عمرة وعايز يعمل الثانية يستنى سنة، وهنوفر لبلدنا 6 مليارات دولار لو عملنا كده" ، مؤكدا :" أنا مش بعاقب السعودية بمنع الفريضة "
أجرت صحيفة “اليوم السابع ” استطلاعا للرأي عبر حسابها على تويتر : ” هل تؤيد مقترح تأجيل العمرة لمدة عام وتوفير 6 مليارات دولار لـ #مصر؟”.. النتيجة جاءت برفض أكثر من 60 بالمائة للفكرة .

عطية عدلان: لايجوز
قال الدكتور عطية عدلان، الباحث المتخصص في السياسية الشرعية، إنه لا يجوز أبدا تأجيل العمرة أو الحج من قبل الدولة، بهدف توفير الأموال، مشيرا إلى أن هذا لم يحدث طوال التاريخ الاسلامي، ومخالفا لكل قواعد الفقه والشريعة، فقد قال الله في كتابه الكريم :" وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون"، وأن الذي اقترح هذا الاقتراح لا يسعى لتوفير المال، فهناك الكثير من الطرق لتوفير المال، ولكن هذا يأتي ضمن الحرب على الدين، فالانقلاب أتى للحرب على الإسلام.
وتساءل عدلان في تصريح خاص لـ"رصد": كيف نطالب المسلم بتأجيل الحج او العمرة من أجل المال... هؤلاء يمنعون أن نقيم فرائض الله، فلا يجوز للدولة أن تقوم بهذا، وأن تمنع المسلمين من القيام بأحد أركان لإسلام، وأنه يجوز للفرد أن يقوم بهذا اذا كان لا يستطيع ولكن هذا لا ينطبق على الدولة.
مكايدة سياسية
قال الخبير الاقتصادي عبدالحافظ الصاوي، تعليقًا على تصريحات اقتراح مقدم البرامج خالد صلاح بتأجيل الحج والعمرة لمدة عام، بحجة توفير 6 مليار دولار للدولة: العمرة يتحملها دخل الأفراد وليس الدولة، وأن الذي يتأثر من العمرة الأفراد، وعادة ما يقوم بها القادرون، وأن تصريحات خالد صلاح لا تخرج عن كونها مكايدة سياسية غير محسوبة، وليس لها علاقة بالاقتصاد.
وأضاف الصاوي في تصريح خاص لـ"رصد": الفساد أصبح يتملك من كل مفاصل الدولة، فالحكومة تستورد الأرز وترفض شراءه من الفلاحين للخلاف حول السعر، فالفساد في كل شيئ، فلماذا لا يتحدث عن البعثات الرياضية وسفر المسؤولين وصفقات السلاح؟.. نحن نحتاج إلى قائمة كبيرة لحصر فساد الدولة لا أن نتحدث عن الحج والعمرة.