وعد الرئيس الأمريكي باراك أوباما، الثلاثاء، بالعمل على إرسال الناس إلى كوكب المريخ في غضون 14 عاما من الآن.
وتعهد رئيس أميركا بالعمل مع شركات خاصة “لبناء مركبات جديدة يمكنها تحمل ونقل رواد الفضاء في رحلات تستمر فترة طويلة في عمق الفضاء.”
وقال أوباما في مقال للرأي لشبكة سي.إن.إن نشر على موقعها الإلكتروني “حددنا هدفا واضحا مهما للفصل التالي من قصة أميركا في الفضاء وهو إرسال البشر إلى المريخ بحلول ثلاثينيات القرن وإعادتهم سالمين إلى الأرض بهدف نهائي هو التمكن ذات يوم من البقاء هناك لفترات ممتدة، طبقا لما ورد بموقع “سكاي نيوز العربية”.
وكان المدير العام لشركة “سبيس إكس” الفضائية، إلون ماسك، قال إن أول الأشخاص الذين سيسافرون إلى كوكب المريخ، مستقبلا، معرضون بدرجة كبيرة للموت وعدم العودة سالمين إلى الأرض.
ومن جهتها، تراهن الشركة الأميركية على إرسال قرابة 100 شخص إلى الكوكب الأحمر في موعد يقترب من عام 2023، لكنها لا تزال في حاجة إلى 10 مليارات دولار لتمويل مشروعها الطموح.