قال توماس باخ، رئيس اللجنة الأولمبية الدولية، إن النساء سيمثلن نصف نسبة الرياضيين المشاركين فى دورة الألعاب الأولمبية فى طوكيو 2020، مقابل 45% فى أولمبياد ريو 2016 الماضية .
وأضاف باخ، أمام اجتماع الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا، المنعقد فى دورته الخريفية بمدينة ستراسبورج الفرنسية، أن "المساواة بين الجنسين حق من حقوق الإنسان"، وأكمل: "المساواة بين الجنسين فى الأولمبياد لا تكفى".
ورحب باخ بمشاركة فريق من اللاجئين فى أولمبياد ريو، لأن "الرياضة تمد جسورًا ولا تبنى أسوارًا"، قائلاً: "هذه كانت رسالة دعم وتضامن مع جميع اللاجئين فى العالم بأسره".
كما أكد على ضرورة وجود تشريعات متجانسة لمكافحة تعاطى المنشطات والتلاعب بالمسابقات".
ووافقت اللجنة بالإجماع على قرار يطالب الدول بتقدير نجاحات الرياضيين، ودمج أصحاب الاحتياجات الخاصة والمهاجرين غير الشرعيين فى الفرق الرياضية، وكذلك إنشاء أندية رياضية فى المناطق الريفية .