احتشد أنصار المرشح الرئاسي عن الحزب الليبرالي الدستوري " ماكسمينو رودريجيز"، فى محاولة لدعمه خلال سباق حملته الانتخابية فى نيكاراجوا.