اعتدت مجموعة من المسجلين خطر والبلطجية على معلم وأفراد عائلته، بمدينة المحلة في الغربية، حال استقلالهم سيارة ملاكي بمنطقة المنشية الجديدة، باستخدام الأسلحة البيضاء والمطاوي، وإحداث إصابته بالوجه وفر الجناة هاربين، بسبب مشادة بين المعلم والبلطجية لقيامهم بقطع الطريق أمام سيارته واصطدامهم به بواسطة دراجه نارية "فسبا".

وكان اللواء حسام خليفة، مدير أمن الغربية، تلقى إخطارًا من العقيد أشرف عمارة مأمور قسم ثان المحلة يفيد بورود بلاغ من مستشفى المحلة العام بوصول "مصطفى الجندي" معلم بالتربية والتعليم، مصابًا بجروح قطعية وسطحية على ايدي مجموعه من البلطجية والخارجين عن القانون من حاملي الأسلحة البيضاء وفرارهم.

وأوضح المعلم المعتدى عليه متسائلا " حسبي الله ونعم الوكيل في مسئولي وزارة الداخلية اللي سايبني مصاب، والجناة هربانين ومحدش قبض عليهم عشان آخد حقي زي الناس"، مشيرا إلى أنه لم يكن ينوي الاشتباك مع البلطجية ولكنهم قاموا بالإمساك به والاعتداء عليه لفظيًا وجسديًا، موضحا أن أفراد عائلته كانت برفقته وكان حريصا على خروجهم سالمين.

وتحرر محضر بالواقعة، وأخطرت النيابة العامة بالتحقيق، وأمرت بسرعة تحريات المباحث حول الواقعة وضبط الجناة.