استقبل منذ قليل الدكتور محمد سلطان محافظ البحيرة، والمهندسة نادية عبده نائب المحافظ، ورئيس مجلس إدارة مؤسسة الأهرام، وأحد المستثمرين الصينيين، للاتفاق على إنشاء أول مصنع لإنتاج الورق فى مصر، باستخدام قش الأرز بمنطقة رشيد بالبحيرة .
وأكد رئيس مجلس إدارة مؤسسة الأهرام أهمية الاستثمارات الأجنبية الجادة فى دعم عمليات التنمية الاقتصادية فى مصر، موضحاً أن هذا المصنع العملاق الذى سيتم إقامته على مساحته 120 فداناً سيتم بمشاركة بين مؤسسة الأهرام والشركة الصينية "كينشان أند هواسين" للورق والصندوق الصينى الأفريقى، بتكلفة إجمالية قدرها مليار و250 مليون جنيه .
وأضاف رئيس مجلس دارة الأهرام، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أن هذا المشروع العملاق سيوفر العملات الصعبة التى تتجاوز المليار دولار لاستيراد الورق والمصنوعات الورقية، كما يساهم بشكل كبير فى تنقية البيئة من التلوث عن طريق استخدام قش الأرز بدلاً من حرقه .
فيما أكد محافظ البحيرة أن المشروع سيرفع دخل مزارعى الأرز من خلال بيع مخلفات القش وتحقيق دخول إضافية مهمة بدلاً من حرقها وتلويث البيئة، موضحا أنه سيتم إنتاج 300 ألف طن من لب الورق و100 ألف طن ورق بالاعتماد على الخامات المحلية، حيث ظلت صناعة الورق المصرية تابعة وتعتمد على استيراد لب الخشب أو لب الورق من الخارج بصفة دائمة .