تجمهر أهالي قرية العنانية اليوم الأربعاء، أمام مجمع محاكم شطا بمحافظة دمياط، احتجاجًا منهم على مصرع شاب من أبناء القرية أثناء تواجد حملة أمنية داخل القرية، حيث قام الشاب بالقفز في الترعة، مما أسفر عن مصرعه غرقًا.

وطالب الأهالي بحضور اللواء نادر جنيدي مدير أمن دمياط، وكشف ملابسات مصرع الشاب المذكور، ومحاسبة المسئول عن مصرعه، خاصة وأن الشاب ليس متورطا على ذمة قضايا سابقة ولم يحاول أحد مساعدته حتى لا يغرق.

وكانت قد قامت قوة أمنية بالتوجة لقرية العنانية بدمياط، لتنفيذ حملة أمنية لضبط الهاربين من أحكام قضائية، وعندما تحركت الحملة بجوار الشاب ظن أنها تطارده، ولاذ بالفرار وقام بالقفز في الترعة.

وقام الأهالي وقت غرق الشاب بقطع الطريق العام باشعال النيران في اطارات السيارات وتمكن الامن من اعادة فتح الطريق.