قال الدكتور سعيد متولى، إن التغيرات الهرمونية أثناء وقبل الدورة الشهرية تتطلب نظامًا غذائيًا يساعد على تخفيف الآثار البدنية والنفسية ومنها تغير الحالة المزاجية وضعف فى درجة التحمل لدى السيدات ولكن الأبحاث الطبية أكدت وجود علاقة بينه وبين الغذاء.

وأشار "سعيد" إلى أن توفير غذاء غنى بالحديد وباقى العناصر الغذائية الأخرى والألياف والتى مخزنها الطبيعى الفاكهة والخضراوات وكذلك البروتين لابد من تركيز الاعتماد عليها خلال تلك الفترة خاصة الألبان والسمك واللحوم والدواجن والبقوليات، لتجديد الخلايا وبناء المتهتك منها.

وأكد على ضرورة شرب السوائل الساخنة خاصة الأعشاب مثل القرفة واليانسون والكمون والنعناع، والابتعاد عن المشروبات الباردة ، ولا سيما في الأيام الثلاثة الأولى، فهي تعمل على إذابة الدماء المتكتلة وإخراجها بالإضافة إلى تسكين آلام البطن والظهر، وجعل الوجبات خفيفة ومتقاربة وتجنب الجوع أو الرجيم القاسي، ويفضل تناول الألياف والحساء والسكريات، وحتى القهوة لتجنب التوتر العصبي والقلق المرافق للدورة الشهرية.