أعلن المتحدث باسم عملية "البنيان المرصوص" التابعة للمجلس الرئاسى الليبى العميد محمد الغصرى أن معركة تحرير سرت قد حسمت من الناحية العسكرية.
وأكد الغصرى - فى تصريح لوكالة الأنباء الليبية (وال) بطرابلس اليوم /الأربعاء/،أن كل المنافذ أغلقت فى وجه عناصر تنظيم "داعش"من قبل المقاتلين وبالتنسيق التام مع سلاح الجو والبحرية، ولم يبق أمام بقاياهم إلا الاستسلام.
يذكر أن "الغصري" كان قد صرح سابقا " أن البنيان المرصوص تفرض حصارا محكما على أفراد التنظيم من كل المحاور برا، وبحرا، وجوا، وأن كل محاولاتهم لفتح ممرات للهروب باءت بالفشل " مضيفا أن مهمة العملية ليست تحرير المدينة فقط، وإنما تخليص البلاد من خطر داعش.