طالب الاتحاد العام للمصريين في الخارج، بضرورة عدم الانسياق وراء الشائعات التي تسعي لضرب العلاقات المصرية السعودية.

وقال عادل حنفي، نائب رئيس الاتحاد إنه لا يخفي علي أحد عمق العلاقة بين مصر والسعودية علي مدار التاريخ، وأن هناك محاولات حثيثة لضرب هذا التعاون والتفاهم، لا سيما وأن الدولتين من أهم الدول في المنطقة العربية.

وأكد أن ما تشهده العلاقات بين البلدين ما هي إلا زوبعة في فنجان، سرعان ما ستنتهي، ولكن علي الشعب المصري والسعودي توخي الحذر وعدم الانفعال في الحكم علي أي موقف لأي من البلدين.

وشدد علي ضرورة تفويت الفرصة علي الساعين للوقيعة بين أكبر حليفين في المنطقة العربية، قائلا: "الجميع يعلم ما يحاك ضد الأمر العربية لضرب أمنها واستقرارها، وتوتر العلاقات بين مصر والسعودية سيؤدي حتما إلي نتائج لا يحمد عقباها".