رئيس الشركة المصرية لخدمات الدم: مراكزنا مفتوحة لجموع المواطنين دون استثناء أحد.. فيديو وصور

أعلنت الدكتورة هالة عدلي، رئيس الشركة المصرية لخدمات الدم التابعة للشركة القابضة للمستحضرات الحيوية واللقاحات فاكسيرا، عن إعادة افتتاح مركز فاكسيرا للغسيل الكلوي اليوم الأربعاء، بعدما تم تطويره بتبرعات عدد من شركات الأدوية برعاية وزير الصحة والسكان الدكتور أحمد عماد، مشيرة إلى أن المركز يضم 16 ماكينة أساسية لعلاج المرضى المترددين على المركز، إضافة إلى عدد 2 ماكينة احتياطية.

وأكدت عدلي أن المركز يفتح أبوابه لجموع المواطنين دون استثناء أحد، لافتة إلى أن يبذلون قصارى جهدهم من أجل تقديم الأفضل للمرض والعمل على راحتهم قدر الإمكان.

وأوضحت "عدلي" في تصريحات خاصة لـ"صدى البلد"، أنه من المقرر أن تستوعب الوحدة يوميا 56 مريضًا، وتعمل على مدار 20 ساعة يوميًا بمعدل 4 نوبتجيات غسيل، كل نوبتجية 4 ساعات وساعة للتعقيم وتغيير المستلزمات، لافتة إلى أنه تم الاستعانة بمستلزمات الغسيل والمحاليل عالية الجودة من الشركات العالمية، وأن جميع ماكينات الغسيل موردة من شركات عالمية.

وأضافت أن المشروعات التي تعكف الشركة علي تنفيذها الفترة القادمة والبالغ عددها 4 مشروعات وهي مصنع لإنتاج أدوية الأورام وآخر لمشتقات الدم وسرنجات ذاتية التدمير والتحاليل العلاجية بلغت تكلفة إجمالية مليارا و 718 مليون جنيه مصري.

جاء ذلك خلال احتفالية المصل واللقاء بإعادة افتتاح مركز فاكسيرا للغسيل الكلوي تحت رعاية وزيرالصحة والسكان أحمد عماد، وأوضحت عدلي في تصريحات صحفية لها اليوم أن الشهر القادم سيشهد خروج أول دفعة من المحاليل الي النور بالتعاون مع احدي شركات القطاع الخاص، متوقعة الانتهاء من تلك المشروعات القومية خلال العامين القادمين.

وأوضحت حسين أن تكلفة إعادة افتتاح الوحدة بلغ حوالي 50 الف جنيه، مشيرة إلى أن جميع الماكينات تم شراؤها وفقا للمواصفات القياسية العالمية لخدمة المرضي.

ولفتت اإلي أن الوحدة بها مكان خاص بمرضى المصابين بالفشل الكلوي والذين يعانون من فيروس سي الإيجابي ومرضى سي السلبي ، وأوضحت ان الفترة القادمة ستشهد تدشين اول غرفة لخدمة مرضي الفشل الكلوي الذين تم شفاؤهم من من فيروس سي لحماية وذلك لأول مرة في مصر.

أضف تعليق