عاقبت محكمة جنوب القاهرة، المنعقدة بالتجمع الخامس، برئاسة المستشار أسامة شاهين، بإعدام المتهم "على.ع.ج" قاتل طفلى خالته، والتي تعمل محامية وتدعى "سميرة.ع.ن" بمنزلها بمنطقة القطامية.

حيث قام القاتل " على.ع.ج" بذبح الطفلين شهد 8 سنوات ومحمد 10 سنوات أولاد خالته المحامية بمنزلهما بالقطامية وأخرج أحشاءهما خارجًا ووضعها على الأرض وفر هاربا.

ترجع تفاصيل الجريمة إلى العام الماضى وبالتحديد 22 رمضان 2015، عندما ذهب القاتل إلى خالته المحامية بمنطقة القطامية وطلب المبيت بمنزلها متحججا بالخلاف الدائم بينه وبين والدته، ورحبت خالته بالجلوس معها وطفليها شهد 8 سنوات ومحمد 10 سنوات حتى يزول الخلاف بينه وبين والدته وتعهدت بمحاولتها لإصلاح الأمر فيما بينهما.

وفى اليوم التالى توجهت خالته إلى عملها وتركت طفليها أمانة معه وطلبت منه أن يلعب معهم حتى رجوعها وقدمت له الفطور وأبنائها معه، وبعد توجه خالته إلى العمل قام المتهم باللعب مع الطفلين وطلب منهما تكتيف أيديهم وأرجلهم وذهب إلى المطبخ وأحضر سكينا وقام بشق بطن الطفلة شهد ثم شقيقها محمد وأخرج أحشاءهما وتركها بجوارهما ثم ذبحهم من رقبتهم وفر هاربا.

وفوجئت الأم أثناء دخولها الشقة بصمت رهيب وقامت بالنداء على طفليها وابن شقيقتها ولم يستجب أحد منهم، فتوجهت إلى غرفة نوم الطفلين وشاهدتهما مذبوحين على الأرض والدماء تسيل منها على الأرض، وقامت قوات الأمن بإلقاء القبض على المتهم بمنزله بمنطقة المنيب بالجيزة، واعترف تفصيليا بجريمته أمام الشرطة والنيابة العامة، وأرشد عن السلاح مرتكب الجريمة وأنكر جريمته أمام المحكمة.