افتتح الدكتور عبيد صالح رئيس جامعة دمنهور فاعليات الندوة التى أقامها نادى روتارى دمنهور بعنوان الإنجازات والتحديات المستقبلية، عرض إنجازات الجامعة وخطتها المستقبلية فى ظل التحديات والظروف الراهنة، بحضور ليلى خليل رئيس نادى روتارى دمنهور، وعدد من الأعضاء.
وقال الدكتور عبيد صالح رئيس الجامعة فى بيان اليوم، إن مصر الكنانة التى ورد ذكرها فى القرآن 19 مرة وفى الإنجيل 60 مرة وفى التوراة 396 مرة، بوابة الشرق التى أبهرت العالم بتماسكها بفضل تلاحم شعبها العظيم مع قواتها المسلحة الباسلة وشرطتها الماهرة وقضائها الشامخ وقيادتها السياسية الواعية، مشيرا إلى التحديات التى تواجه مصرنا الحبيبية فى الآونة الأخيرة وكم المؤامرات التى تستهدف النيل من وحدة البلاد والمنطقة ككل والتى تحتم مواجهتها بالوعى والتكاتف فى سبيل النهوض بالبلاد .
وأضاف صالح، أن الجامعة لا تقتصر على العمل فى نطاق البحث العلمى والعملية التعليمية فحسب، ولكنها تعمل على المشاركة المجتمعية ودمة مجتمع البحيرة خاصةً ومصر عامةً، مما يعكس السياسة التعليمية الجديدة التى انهجتها الجامعة فى سبيل توفير خريج مهارى متميز واعِ بقضايا مجتمعه ومؤهل لمتطلبات سوق العمل محليًا وإقليميًا وعالميًا، ودعم عدد من المشروعات البحثية التنافسية التى تعمل على خدمة المجتمع بشكل عملى قائم على أساس علمى، حيث تم عقد سلسلة من المؤتمرات القومية والدولية بهدف الربط بين البحث العلمى ومؤسساته على مستوى الجمهورية بالواقع العملى والمشكلات التى تواجه المجتمع وتهدد سلامة وأمن المواطنين فى كافة المجالات.
وأشار إلى أن الجامعة بصدد إطلاق أول قوافل بيطرية وزراعية وبشرية مشتركة للتوعية ونشر الوعى الصحى والبيئى فى المحافظة، بالتعاون مع كافة الجهات التنفيذية والشعبية والمجتمعية تأكيدًا على حرص الجامعة على دعم الدور المجتمعى المنوط بها، للارتقاء بوطننا الحبيب، كان أهمها مبادرة توفير غذاء آمن للمحافظة ، ومكافحة فيروس سي .
كما أشار صالح إلى أن تطوير العملية البحثية والتعليمية لن يأتى إلا من خلال منظومة متكاملة قائمة على الوعى بأن العملية التعليمية حلقة متصلة تبدأ بكل مراحلها، وضرورة توفر الجانب الأخلاقى والمهنى لدى المعلم، وهو ما قامت به الجامعة قبل بدء العام الدراسى من إعداد دورات تدريبية لرفع كفاءة الأداء لكل القائمين على الملية التعليمية من خلال الإيمان بأهمية التدريب المستمر للوصول إلى تطبيق معايير ومقاييس الجودة العالمية واتباع سياسات تعليمية جديدة قائمة على مبدأ تعلم الكبار والمحاولة والخطأ؛ مما يسهم فى إيجاد مناخ بحثى يتسم بالإبداع والابتكار .
وتسلم رئيس الجامعة درع نادى روتارى تقديرًا وعرفانًا بالدور الذى يقوم به رئيس الجامعة فى سبيل دعم وتطوير العملية التعليمية.