انطلقت في نواكشوط، اليوم الأربعاء فعاليات النسخة الأولى من مهرجان "كرامة السينمائي" حول حقوق الإنسان المنظم من طرف دار السينمائيين الموريتانيين بالتعاون مع مشروع دولة القانون.

ويشمل برنامج التظاهرة التي تدوم ثلاثة أيام تنظيم ندوة تناقش موضوع المرأة الريفية والملكية العقارية وأبجديات الفيديو والصورة.

وقال محمد علي بلال مدير عام المهرجان -في تصريحات صحفية- إن تنظيم النسخة الأولى من المهرجان يجسد إرادة دار السينمائيين الموريتانيين في تحقيق شعارها "العمل على تقارب الشعوب والثقافات".

وأضاف أن هذه التظاهرة تشكل فضاء ومنبرا حرا للناشطين والعاملين في مجال حقوق الانسان لتناول ما تحقق في جميع المجالات ذات الصلة، مشيدا بالدور الذي لعبه مهرجان كرامة الدولي في المملكة الأردنية للمساهمة في تنظيم هذه النسخة من المهرجان في موريتانيا.

بدورها، أوضحت رئيسة المهرجان لاله عيشة سي، أن تنظيم المهرجان يشكل فضاء لعرض أفلام تتناول موضوعات تتعلق بالحق في الحياة والتعليم والصحة وفقا للاعلان العالمي لحقوق الانسان، والدستور الموريتاني، والاتفاقيات الدولية.